على وتر الشهادة

على وتر الشهادة ودعنا أسود وعلى ألحان العصافير كرمناهم بالورود بأكاليل تفوح بشذى الخلود ..

أسود لم ولن يمر كمثلهم عبر العهود ..أسود من جندي المهدي ..أسود من أحفاد علي..أسود يفتخر بهم النبي المصطفى الطاهر الأبي..

فكعماد لم يعرف الميدان..ولراغب يشتاق الزمان لقداسة تفوح بالإيمان ..والموسوي كان كالعباس فعلا واسما كالفرسان ..

اقمارا  اناروا التاريخ .. ابطالا كأبطال البقيع ..

رجالا شمخوا بطلتهم.. عرفوا بقداستهم..

ذكروا بقوتهم ..فباتوا كالأساطير ..أدبوا الرعب بالأعداء فباتوا لهم كوابيسا وداء ..وكانوا لنا الدواء ..

صدى كلامهم كان كالرصاص وكسيوف يذبح الأعداء …

زلزال يهز كيانهم فيصبحون كالفأران ..

فاختاروا الغدر للانتقام خوفا من مواجهة قادة فرسان ..

رجال سجلوا انتصارات صفراء ..انتصارات مخطوطة بقلم حبره الدماء ..انتصارات خالدة ونحن لها دائمون بالوفاء ..انتصارات نفتخر  بها ونرويها للأجيال ونخبرهم ان مسيرة الحسين ستزال..

فويحكم ان ظننتم ان نهايتها الزوال ..

فاليوم نحن نكرم هؤلاء القادة الأبطال وعلى هذا النهج لا نزال ..

فوالله صوركم محفورة بالوجدان ولكم ايها الشهداء أحر الجلاء والاحترام وستبقى حكاياتكم أساطير العز والوفاء نلحنها على تغاريد العصافير  أنشودة الأمل بالحياة ..

أنشودة تحكي عن قادة أبطال فازوا بهذا الاختبار ..ورفعوا الى سماوات الجبار حيث الخلود مع النبي المختار.. هنيئا يا قادة امتنا ويا عزة بلادنا ..♡قادة الشهداء♡

على وتر الشهادة

بقلم : هند حسين بدوي

الوسوم

مقالات ذات صلة