فيلم مملكة سُليمان

“مملكة سليمان ” للمخرج شهريار بحراني فيلم يحكي سيرة النبي سليمان عليه السلام ، هذا الفلم الذي بلغت تكاليف إنتاجة خمسة ملايين دولار تقريباً تم الانتهاء منه في 20 من ديسبمر 2008 و هو مستوحى من قصص القرآن الكريم التي يعتقد بها المسلمون،ويتوزع على جزأين. يتناول الجزء الأول من الفيلم حياة النبي سليمان عليه السلام والذي يلفظ اسمه بالعبري “شلومو” ويترجم إلى “سِلمّي” الماخوذة من كلمة شالوم أي السلام ..

في مدينة القدس (اورشليم) التي ولد فيها ، وكان آخر ملوك وحكام بني اسرائيل قبل ان ينقسم اليهود إلى قسمين ، لذا كان صاحب ثروة وسلطة ونفوذ امتد حتى جنوب اليمن ، كما عرف عن النبي سليمان حكمته واحكامه العادلة ، ويدحض الفيلم وبالروايات المستندة على النصوص الاسلامية وايضا الكتب المقدسة لدى اليهود فكرة بناء هيكل سليمان في نفس المكان الذي يوجد به المسجد الأقصى حالياً ..

كما يتناول الفلم ايضاً معجزات النبي سليمان ومواقفه مع الجن والحيوانات .. حيث عرف عن النبي سليمان قدرته العجيبة في فهم لغة الطيور والحشرات والتخاطب معها ومعرفته بخبايا الأمور في العالم بفضل من الله ، وهذا ما ابدع مخرج الفيلم في عرضه ، فيما تناول الجزء الثاني من هذا العمل قصة النبي سليمان مع بلقيس ملكة سبأ ويستعرض بشكل فني متقن مختلف الأحداث التي اعقبت ذلك.. تجدر الاشارة إلى أن النبي سليمان هو احد الملوك الأربعة الذين حكموا العالم ولم تأتي الأرض بملك مثله عليه السلام حتى الآن ..

حيث أن الله تعالى قد سخر لنبيه سليمان كل شيء .. فقد سخر له الجن والإنس .. وعلمه لغة الحيوانات وأخضع له الوحوش وجعل الرياح تحت أمره ، وكل هذا كان من ضمن ملك سليمان عليه السلام ، وقد كان ايضاً يكلم الطير ويفهم لغتهم ، فيما لم يكن والده النبي داوود سوى فاهماً للغة الطير لكنه لم يكن يستطيع الكلام معهم ،

أما نبي الله سليمان فقد زاد على أبيه بقدرته على الكلام مع الطيور ، وليس هذا فقط بل كان قادراً على فهم لغة النمل وسماع كلامهم ، إضافة إلى تحكمه بحركة الرياح ،وكان يركبها مع جنوده ، كما سخر الله له الجن والشياطين ، وأعطاه القدرة على تشغيل الجن و تعذيبهم إن عصوا أمره بل وأعطاه القدرة على ربطهم بالسلاسل ، لذا فقد كانت الشياطين تبني له القصور والمحاريب و تستخرج له اللؤلؤ من قاع البحر ومن يعصي أمره كان يربطه ويقيده في السلاسل.. وكل هذا جزء صغير من ملك سليمان عليه .. وسوف تستمتعوا كثيراً في التعرف على اسرار وتفاصيل حياة النبي سليمان عبر هذا الفلم الرائع والمميز .

وفي هذا الفيلم الذي قام بإخراجه شهريار بحراني ويشارك في ادوار البطولة فيه نخبة من الممثلين الإيرانين ، وهم : امین زندگانی (نبي الله سلیمان) ، محود پاک نیت (یازار) ، الهام حمیدی (ميریام) ، حسین محجوب (آصف) علي رضا کمالی نژاد (آدونیا) ، زهرا سعیدی (میکال) ، مهدی فقیه (یوهان) ، جواد طاهری (آبشالوم) ، سیروس صابر (یوآب). سليمان كان حكيم زمانه، وكان اختياره من قبل والده النبي داوود لخلافة العرش وقد كان عمره حينئذ 9 سنوات، وقد تنصب الملك بعد وفاة والده وقد اختاره الله ليكون نبياً،

وقد طلب منه الله عز وجل ان يؤسس مملكة السماء (المملكة الهية) وقد سخر له الله الجن والشياطين لتكون تحت امره لتبني المملكة، وقد كان من ضمن مهامة الرسالة توجيه الدعوة للمملكات التي حوله بالدخول في ديانة توحيد الله، وقد استمر في ذلك ودعى الملكة بلقيس الى التوحيد وقصتها معروفة لدى المسلمين،وبعد موت سليمان عاد الجن والشياطين الى سابق عهدهم. ووفقاً لرواية القرآن فإن احداً لم يعلم بموته إلا عندما اكلت دودة الارض عصاه فوقع بعد ان كان قائماً وعندها علمت الجن بموته وانها كانت تعمل بأمره وتحت سلطته بعد ان مات حتى ان كشفت الدودة عن موته.

 

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى