حفل تقديري للمعلمين وتخرج للطلاب المتفوقين في الشهادات الرسمية في عين بعال

تصوير علي حسين سكيكي.

نظمت التعبئة التربوية لحزب الله شعبة عين بعال وبرعاية عضو المجلس السياسي في حزب الله الشيخ عبد المنعم قبيسي، وبحضور رئيس بلدية عين بعال الحاج حاتم بسما حفل تقديري للمعلمين وحفل التخرج السنوي للعام 2017 للطلاب المتفوقين في الشهادات الرسمية في باحة حسينية بلدة عين بعال بحضور الفاعليات وحشد من الأهالي وذوي الطلاب.

 إستهل الحفل بآيات من القرآن الكريم للقارئ الدولي الشيخ جمال رضا فبالنشيد الوطني ونشيد حزب الله وإستعراض للطلاب المتفوقين

 وألقى سماحة الشيخ عبد المنعم قبيسي كلمة خاطب خلالها الطلاب بالقول:”لن نكتفي  بشهادةٍ واحدة يبقى المسير طويل، يجب أن نصل إلى مقام يجب أن نمتلك فيه قوة الإبداع”،مؤكداً “إن لم تنتج مدارسنا، مربينا ومعلمينا مجتمعاً مؤمناً مجاهداً ممهداً للعالم بين يدي الإمام المهدي المنتظر(عج)لا يمكننا أن نستفيد من هذا العلم إلا بالمقدار القليل لذا يجب علينا أن نوجه أبنائنا للإستفادة من المعرفة لكي يأخذ موقعه الصحيح ويكمل هذا الطريق”.

وإعتلت المنبر الطالبة هدى محمد بعلبكي حيث شكرت الأساتذة الذين عملوا وسهروا وكدوا لكي يصلوا للمراتب الذي هم فيها اليوم وكما شكرت المقاومين المجاهدين الذين دافعوا بشهادتهم عن أعراضهم ووطنهم قائلة: “هم على الجبهات يحرسوننا ونحن على مقاعد الدراسة”.

كما وتم وضع خدمات الهيئة الصحية في خدمة أهل البلدة الكرام. وتم عرض التجهيزات الحديثة لسيارة الإسعاف المقدمة لهذا الغرض، من قبل مسؤول الفريق السيد محمود حسين ونائبه الأخ عباس بدوي، عبر تفقد الآلية مع سماحة الشيخ ورئيس بلدية عين بعال.

ومن بعدها تم توزيع الشهادات التقديرية على المعلمين والمعلمات وعلى الخريجين والخريجات بحضور الشيخ عبد المنعم قبيسي ورئيس بلدية عين بعال الحاج حاتم بسما ورابط البلدة الأخ محمد بدوي.

وكل الشكر والتقدير لمعرف الحفل والصديق الدكتور علي بسما.

الوسوم

مقالات ذات صلة