الجريح أحمد..وفاء لكربلاء وإباء للهوان

كان جريحنا البطل أحمد ضمن أوائل المقاومين الأبطال الذين شكلوا قوة الإقتحام الأولى لأوكار الإرهابيين في منطقة البو كمال فخلقوا ببأسهم ذهول الصدمة الأولى التي أرعبت الدواعش وجعلتهم يتقهقرون امام ابطالنا كالجرذان المذعورة …

أصيب أحمد  ببعض الحروق وشعطٌ في الأنف وكسرٍ صغير في جمجمة الرأس ودخل على أثرها غرفة العناية المركزة في مستشفى ببيروت، وبعد أيام من العناية المركزة إستعاد الجريح وعيه وبات يتحضر للخضوع لعمليات جراحية لترميم الإصابة وعلاج أثارها ….

أحمدنا بخير وكل الدعاء له ولكل المجاهدين بالشفاء العاجل انه لسميع مجيب.

الوسوم

مقالات ذات صلة