أضخم زهرة في العالم

أضخم زهرة في العام

 يتميز هذا النبات بأنه ينتج أضخم زهرة في العالم حيث يصل قطر الزهرة لمتر ووزنها لـ11 كغم. وتنمو في غابات وأدغال جنوب شرق آسيا وخصوصا في إندونيسيا. و هي زهرة تنتج رائحة قوية كرائحة اللحم المتحلل لذلك يطلق عليها أحيانا اسم زهرة الجثة ، تستوطن هذه النبتة الغابات المطيرة في سومطرة و بورنيو .

هذه الزهرة هي واحدة من ثلاث أزهار وطنية في إندونيسيا مع الياسمين الأبيض و أوركيدة القمر . تم إعتمادها رسميا كزهرة نادرة بالقرار الرئاسي رقم 4 لعام 1993 . نباتات هذا الجنس ليس لها سوق أو أوراق أو جذور، بل النبات عبارة عن زهرة و لازالت تعتبر زهرة وعائية، كما الفطر تنمو الزهرة في شكل شرائط خيطية من نسيج منغمس في خلايا العائل و ملاصقة له تماما، و هو مصدر المغذيات و الماء لهذه الزهرة، لا يوجد لهذه النبتة أغصان أو أوراق و لا يوجد فيها يخضور “كلوروفيل” و يمكن مشاهدتها فقط عندما تكون جاهزة للتكاثر، ربما يكون الجزء الوحيد الذي يمكن أن يلاحظ و يعرف كنبتة هو الزهرة. رائحة الزهرة تجذب الذباب الذي يقوم بعد ذلك بتلقيح هذه النبتة النادرة، لها خمس بتلات فقط .

الزهرة نادرة جدا و يصعب العثور عليها في الغابات المطيرة حيث تستوطن لأن براعمها تحتاج عدة أشهر للنمو و تختفي في أيام معدودة، الزهرة أحادية الجنس لذلك يجب أن يكون الذكر منها قريبا من الأنثى لذلك تكون عملية التلقيح نادرة الحصول .

عندما تصبح الزهرة جاهزة للتكاثر يتشكل برعم صغير على السطح الخارجي للساق أو الجذر و يتطور لمدة عام، يفتح الرأس المتشكل الذي يشبه الملفوف مكونا الزهرة.

الميسم يكون متصلا بقرص مشوك داخل الزهرة، تفرز الزهرة روائح كريهة تجذب الذباب و الخنافس التي تقوم بتلقيح الأزهار، يجب أن تزور الحشرات كلا الزهرتين الذكر و الأنثى حتى تتم عملية التلقيح، الثمار التي تنتج تكون دائرية الشكل مليئة بمادة ناعمة تتوسطها آلاف البذور الصلبة المغلفة التي تأكل و توزع في الانحاء بواسطة زبابيات الشجر.

وهذا تقرير مصوّر عن زهرة الرافليسيا أرنولدي:

الوسوم

مقالات ذات صلة