في الشام لنا آية…

في الشام لنا آية …
بالطهر و العفاف تزينت…
دروسا” للبشرية لقنت …

وبالجمال وصفت عطاء ربها …
عندما كانت على السيوف تهوي رؤوس أهلها…
ويزيد لم يقدر لها وهي التي بخطابها في مملكته أبدعت …
فكد كيدك و إسع سعيك…

فوالله ذكرها لن يمحى من نفوس مواليها…
هي زينب الطهر ومن لم يعرف زينب عن نصرتها يعجز…
باقية في مقامها رغم أنوف العدا…

لها ألف عابس بأبا الفضل تمثلوا…
أقسموا بضلوعهم و أميرهم ونحرهم…
بأرواحهم و دمائهم أن لا يبخلوا…

وكلنا عباسك كان ندائهم …
هي زينب التي فدت البشرية بأمها وأبيها و إخوتها…
و قالت مناجية ربّها عند ضريح الحسين اللهم تقبل منا هذا القربان…

فتمثلت بجبل الصبر و دروسا به أعطت…
وقدوة للنساء الزينبيات كانت وبإسمها تأنس أمهات من عن مقامها حاموا…
فسلام عليك يا وجيهة عند الله…

في الشام لنا آية

بقلم :هدى محمد بعلبكي

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى